كلمة (RAM) هى إختصار (Random Access Memory ) وتعنى بالعربي ذاكرة الوصول العشوائى
فهى تعتمد فى طريقة عملها على الوصول الى البيانات المخزنة بداخلها بشكل عشوائى وبدون ترتيب وبشكل سريع أيضا بمعنى آخر بدلا من أن يقوم المعالج بقرائة البيانات المخزنه بداخلها للوصول إلى جزء معين فلا يتوجب عليه قرائتها من البدايه للوصول الى هذا الجزء بل يذهب الية مباشرة
دون البحث عنه مسبقا أو إتباع ترتيب معين للوصول إليه وهذا سر من أسرار سرعتها ولهذا السبب سميت هذة الشرائح (Random Access Memory)


تعريف الرامات
هى المكان الذى تتوقف فيه البيانات أثناء تعامل المعالج معها بعد خروجها من على القرص الصلب للتعامل معها بشكل أسرع بمعنى أخر لتشغيل أى تطبيق معين أو ملف أو لعبه أو حتى نظام التشغيل نفسه فمنطقيا هو مخزن بداخل القرص الصلب أو على أسطوانه أو على فلاشه فكل هذه الوسائط بطيئه جدا بالنسبه لذاكرة الرام من حيث سرعة نقل البيانات وسرعة التعامل معها ولهذا يقوم المعالج باستحضار هذة البيانات من على القرص أو أى وسيلة تخزين أخرى و تحميله على الرامات لتشغيله والتعامل معة بشكل أسرع





مكونات الرامات
هى عبارة عن شريحه مثبت عليها مجموعة من الرقائق وهذة الرقائق هى المسئولة عن تخزين البيانات لحين التعامل معها

وظيفة الرامات
كما ذكرت (RAM) هى المكان الذى تتوقف فيه البيانات أثناء تعامل المعالج معها بعد خروجها من على القرص الصلب للتعامل معها وبالتالى فلابد على أن تحتوى على كل التطبيقات النشطة وملفات النظام الفعاله الخاصه بنظام التشغيل وكل ما تم تشغيلة منذ بداية تشغيل الجهاز ووظيفة (Hibernation) تعمل على تخزين كل ما تحتوى علية الرامات وتخزينها فى ملف يسمى hiberfil.sys بداخل الدرايف :C وتكون مساحة مساويه لمساحة أو حجم ال (RAM) بالظبط لتخزين ما تحتوى عليه بدلا من إعادة تحميل كل هذه الملفات من جديد عند بداية اللإقلاع فعند تفعيل هذة الوظيفه سوف يقوم الجهاز بتخزين كل الموجود فى (RAM) داخل هذا الملف ثم عند إغلاق الجهاز و فتحه مره أخرى بدلا من إعادة تحميل النظام من جديد يقوم بتحميل كل ما هوة كان مخزن بداخل هذا الملف و إعادتة ثانية الى (RAM) وكأن الجهاز لم يتم غلقه أصلا